01:42 | 18 أكتوبر 2019
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
سمير الدسوقى

تطهير مصر مبادرة "حملة القوائم السوداء"

الجمعة 27-09-2019 05:45 م
تطهير مصر مبادرة "حملة القوائم السوداء"
المستشار الأسبق لوزير البيئة
حسام محرم
من واقع الإدراك لحساسية اللحظة الراهنة في مصر، وما يقتضيه ذلك من ضرورة طرح أفكار عملية تنتشل مصر من الأزمة التاريخية التي تعيشها في العقود الأخيرة بسبب تحكم شبكات الفساد والمصالح علي البلاد من الباطن والتي تمثل في مجموعها مايمكن تسميته "الطرف الثالث او الطابور الخامس". لذلك فإنني توجه دعوة مفتوحة إلي عملية تاريخية لتصفية الفساد في مصر من خلال تخطيط وتنفيذ حملة موسعة تحت مسمي "حملة القوائم السوداء" وهي بمثابة دعوة وطنية مفتوحة لكل من يهمه الأمر لتفعيل مبدأ "الرقابة الشعبية" في مواجهة كل صور الفساد في مصر بهدف اجتثاث كل "شبكات مافيا الفساد والطابور الخامس". وبمقتضي هذه الخطة المقترحة يتم تنفيذ "حملة شعبية استقصائية" علي مستوي الجمهورية، تتضمن الإجراءات الاتية : 1- تكليف متطوعين من الصحافة الاستقصائية والمحامين بمعاونة الأهالي والمواطنين في جميع أنحاء البلاد لحصر كل "الفاسدين والمفسدين والمخربين وعصابات الجريمة المنظمة" واعوانهم واسرهم علي أساس "جغرافي" (في كل القرى والمراكز والاحياء والمدن)، وعلى أساس "نوعي / قطاعي" في كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية، في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ..... الخ. علي ان تشمل تلك القوائم الحاليين والمتقاعدين (سواء الأحياء وأسرهم وأبنائهم، وكذلك الأموات الذين انتقلت ثرواتهم غير المشروعة إلى أسرهم / أبنائهم وزوجاتهم واقاربهم) علي مدار العقود الماضية (وبالأخص منذ انتشار الفساد في السبعينيات بل وماقبلها) حتى لا يفلت أحد بما حققه من كسب غير مشروع في اي عهد. ويتضمن تلك القوائم علي سبيل المثال لا الحصر : "نهبة المال العام واراضي الدولة ورموز الاحتكارات وتجار الآثار والثروات الطبيعية والمخدرات والسلاح والدعارة وغسيل الاموال والغش التجاري والصناعي وخاصة الاغذية الفاسدة والادوية الفاسدة، وكل صور الفساد والكسب غير المشروع". 2- مراجعة وتدقيق نتائج تلك الحملة من خلال متطوعين آخرين لضمان دقة وحيادية المعلومات الواردة من كافة المصادر. 3- نشر تلك القوائم السوداء علي موقع إلكتروني موحد باسم "الرقابة الشعبية"، علي ان يتم تصنيف تلك القوائم علي الموقع تصنيفا جغرافيا وقطاعيا، مع مراعاة تقسيم تلك القوائم الي عدة فئات طبقا لخطورة المدرجين بتلك القوائم، حيث يتم تحديد تلك الفئات على اساس مباديء "تقييم المخاطر". مع مراعاة التحديث والمراجعة المستمرة لتلك القوائم والمعلومات المدونة في الملف الإلكتروني لفساد كل شخصية مدرحة بتلك القوائم. ويمكن ان تتضمن المواد المنشورة شهادات مسجلة (سواء صوت وصورة او صوت فقط). 4- اتاحة وتقديم تلك القوائم الي "الجهات البرلمانية والرقابية والأمنية والإعلامية" للقيام بدورها في تخطيط وتنفيذ حملة تاريخية لاجتثاث "الفساد والمفسدين والمخربين والجريمة المنظمة" في كل بقعة على أرض مصر، تحت رقابة شعبية علي كافة مراحل إدارة تلك الحملة التاريخية لتطهير مصر. 5- إجراء "محاكمات شعبية رمزية لامركزية" تشمل كافة المدرجين في تلك القوائم (جغرافيا وقطاعيا) بترتيب الأولويات، كمقدمة للإجراءات الرسمية اللاحقة 6- إجراء محاكمات قانونية رسمية من خلال الجهات القضائية والرقابية والأمنية الرسمية" تشمل المدرجين في تلك القوائم، ولاي عناصر اخري خارج تلك القوائم. 7- تكليف الأجهزة الرقابية والمخابرات بأنواعها بالتحري عن الثروات المنهوبة والثروات المتحصلة بطريق الكسب غير المشروع، علي ان يتم جمع المعلومات بكل الطرق التقليدية او بالطرق المعلوماتية غير تقليدية. 8- وضع خطة مدروسة لاستخدامات الأموال المستردة في إعادة توزيع الثروة الوطنية وفي إزالة المظالم التاريخية المتراكمة بين الطبقات الاجتماعية المختلفة. وعلي سبيل المثال لا الحثر، يمكن استكدام تلك الأموال في عدة أغراض من بينها : "دعم صندوق المعاشات لزيادة المعاشات، دعم نظام رعاية صحية موحد وعادل، دعم المهمشين ومحاربة الفقر، تطوير نظام التعليم، تمويل منظومة الدعم ..... الخ".

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر