23:35 | 08 ديسمبر 2019
رئيس مجلس الادارة
حازم فوزي
رئيس التحرير
عبدالمنعم حجازى

نهلة الصعيدي تكشف خطة تعاون الأزهر في الخارج الفترة المقبلة

السبت 19-10-2019 11:07 ص
نهلة الصعيدي تكشف خطة تعاون الأزهر في الخارج الفترة المقبلة
الدكتورة نهلة الصعيدي خلال حوارها مع القرار العربي
نعمات مدحت

قالت الدكتورة نهلة الصعيدي، عميدة كلية العلوم الإسلامية للطلاب الوافدين، ومدير مركز تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر الشريف، إن مركز  تعليم الوافدين، تم تأسيسه لرعاية الوافدين انطلاقا من إهتمام الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بهم باعتبارهم سفراء الأزهر في بلادهم.

وأضافت الصعيدي لـ"القرار العربي"، أن المركز تم تأسيسه لخدمة الوافدين بحيث تسهل مهمة الطالب الوافد، وذلك نظرا لرؤية الإمام الأكبر من أن تضم منظمة الوافدين تحت عباءة واحدة، حتي يكون خدمة للطالب الوافد حتي لا يمر علي عدة أماكن للإنتهاء من معاملاته وأوراقه الخاصة بالإقامة والعملية التعليمية.

وأشارت إلى أن المركز يوثق بين جميع الجهات المعنية بالوافدين سواء معاهد البعوث أو مجمع البحوث الإسلامية أو مشيخة الأزهر، مؤكدة أن المركز تم به إنشاء عدة برامج لخدمة جميع الأعمار بالنسبة للوافدين بداية من الأطفال حتي كبار السن.

وأوضحت أن المناهج التي تدرس للوافدين في مختلف المراحل التي يلتحقون بها بداية من رياض أطفال حتي الليسانس تم وضعها لأول مرة وفقا لوثائق تسير عليها، منوهة أن السفارات طالبت بالتعاون في برامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وتابعت: إن المناهج تم تنقيتها ووضعت وفقا لما يناسب احتياجات الطالب الوافد، وتم تقديمها إلي المدرسين والطلاب، ليبدون آرائهم بها.

ونوهت أن المركز يضم عدد من الكيانات الجديدة أهمها، مدرسة الإمام الطيب، ومعهد الروضة، ومعهد تعليم العربية لكبار السن، ومعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها لجميع الوافدين في الجامعات المصرية، وتحديد مستوياتهم، ومركز تدريب في الحي العاشر، ووحدة تدريب خاصة بالمعلمين والإداريين العاملين في مجال الوافدين.

وأعلنت الصعيدي، إن هناك سفارات أرسلت لمركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين، لكي نصنع لهم برامج خاصة باللغة العربية لمدة شهرين خلال الأجازة الصيفية منها: أندونيسيا وماليزيا وبروناي وسنغافوة، متابعة أن، هذه الدول طالبت الأزهر بإرسال معلمين لغة عربية لهم في مراكزهم كي يعلموا أبناء هذه الدول في بلادهم.

خطة عمل كلية العلوم الإسلامية

وأما عن كلية العلوم الإسلامية للطلاب الوافدين، فكشفت الصعيدي، عن خطة الكلية لهذا العام، مؤكدة أن هناك جهات كثيرة طالبت بالتعاون مع الكلية وبروتوكولات تعاون لتوسيع نشاطها خلال العام.

بروتوكولات تعاون

وأكدت الصعيدي، أن الكلية ستقوم خلال الأسابيع المقبلة بعقد عدة اتفاقيات تعاون مع ماليزيا وسنغافورة وبروناي، لإلتحاق طلابهم بالكلية، وتوسيع نشاط الكلية وفتح برامج أخرى بها، لأن الكلية قائمة على البرنامج الماليزي، حيث يوجد بها 500 طالب ماليزي.

وأشارت إلى أن، الكلية قامت أيضا من جانبها بإرسال عدة خطابات مخاطبة السفارات بزيارة الكلية والتعرف عليها كي يكون هناك تعاونا مشتركا بين تلك السفارات.

وأوضحت عميدة الكلية أن، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يهتم بالطلاب الوافدين، ويوجه برعاية خاصة لهم، حيث قامت الكلية بوضع خطة لأنشطة الطلاب خلال هذا العام تتضمن ندوات تثقيفية، وملتقيات فكرية، إضافة إلى فصول التقوية في اللغة العربية التي تتم قبل المحاضرات الدراسية.

الدراسات العليا

وصرحت أنه لأول مرة يتم فتح باب الدراسات العليا بالكلية لمختلف الطلاب الوافدين من مختلف الكليات والجنسيات بالجامعة، ولم تقتصر الدراسات العليا على الماليزيين فقط.

معاهد أزهرية في الخارج

وأما عن المعاهد الأزهرية في الخارج، فقالت عميدة العلوم الإسلامية، أن هناك مطالب بفتح معاهد أزهرية في عدد من الدول تقدمت بها إلى الإمام الأكبر وهي محل دراسة الآن، من الصومال وإندونيسيا والسودان وبنجلاديش، حيث يوجد 23 معهد بـ11 دولة بها مبعوثين من الأزهر يقومون بالعملية التعليمية بها.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر