01:15 | 18 أكتوبر 2019
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
سمير الدسوقى

"بيان اكتوبر" و "على الماشي" مع صبري سلامة

الأحد 06-10-2019 01:19 م
"بيان اكتوبر" و "على الماشي" مع صبري سلامة
صبري سلامه
أميرة السمان

مع احتفالاتنا بالذكرى الـ ٤٦ لنصراكتوبر العظيم لابد من ان نتذكر دائما الإذاعى الكبير "صبرى سلامه" الذى ألقى بيان العبور بصوته عبر اثير الاذاعة المصرية وبث من خلاله السعادة فى قلوب الملايين من المصريين والعرب، معلنا اقتحام قواتنا المسلحه لقناة السويس  وتحطيمها لخط بارليف ،ورفع علم مصر على الضفه الشرقيه كان "  نصه  "هنا القاهرة.. أيها الإخوة المواطنون.. بسم الله الرحمن الرحيم.. نجحت قواتنا فى اقتحام قناة السويس فى قطاعات عديدة، واستولت على نقاط العدو القوية بها، ورفع علم مصر على الضقة الشرقية للقناة".. كان هذا نص البيان الخامس للقوات المسلحة، الذى أذيع الساعة الرابعة عصر يوم السادس من أكتوبر عام 1973،والذى ما زالنا نسمعه حتى الآن مع كل ذكرى من انتصارات أكتوبر

ولد الاذاعي صبري سلامه في 4 يناير 1925 بقرية شبراباص بشبين الكوم بمحافظة المنوفية، وحصل علي ليسانس الحقوق عام 1956، والتحق بالإذاعة في 2 أبريل 1957 ، وعمل مذيعًا محررًا بالاستماع السياسي ، ثم انتقل للعمل بشبكة البرنامج العام، وتزوج من عواطف البدري وانجب منها ابنته المذيعة عبير سلامة .

الوظائف التي عمل بها :
شغل سلامة منصب مدير إدارة البرامج الثقافية والدرامية بشبكة الشرق الأوسط ، ثم كبير المذيعين بشبكة البرنامج العام، ومدير إدارة التدريب الإذاعي ، والمسئول عن الإذاعات الخارجية السياسية ، بجانب عمله قارئًا لنشرة الأخبار بشبكة البرنامج العام، والمدير العام للتدريب العملي اعتبارًا من 15 أبريل 1981، ونائب رئيس التدريب العملي اعتبارًا من 15 فبراير 1982.

مؤلفاته:

كتب عددًا غير قليل من الأعمال الدرامية، ونصف الدرامية، للإذاعة، والتلفزيون، تأليفًا، أو إعدادًا، منها: إعداد الجزء الخامس من مسلسل: "محمد رسول الله"، و مسلسل تلفزيوني "60 حلقة" بعنوان: على باب زويلة، ومسلسل تلفزيوني "30 حلقة" بعنوان: ابن عروس، وفضلاً عن "سهرات" عن: رابعة العدوية - خباب بن الأرت - القديسة دميانة وغيرها.
قدم عددًا من البرامج الإذاعية الناجحة ، وأضاف إليها من شخصيته الكثير ، من بينها :
قدم الاذاعي الكبير "برنامج علي الماشي " ، "قطوف الأدب من كلام العرب"، و
يدل برنامجه الإذاعي "قطوف الأدب من كلام العرب" على اتجاه موهبته وعنايته باللغة، وبالتراث، وهذا يتجلى في شعره أيضًا، وإذا لم يكن الشعر في بؤرة رسالته فإنه كان يشغل مكانًا في اهتمامه الإعلامي، وفي وعيه الإنساني الوطني كذلك. ثم تخرج علي يديه العديد من أجيال شباب الإذاعيين، ورحل عن عالمنا في 5 أبريل 1994 .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر