مارس 4, 2024

Alqraralaraby

الأخبار والتحليلات من الشرق الأوسط والعالم والوسائط المتعددة والتفاعلات والآراء والأفلام الوثائقية والبودكاست والقراءات الطويلة وجدول البث.

أسعار المستهلكين في الصين تنخفض بأسرع وتيرة لها منذ 3 سنوات، وتفاقم انكماش بوابة المصنع

أسعار المستهلكين في الصين تنخفض بأسرع وتيرة لها منذ 3 سنوات، وتفاقم انكماش بوابة المصنع
  • مؤشر أسعار المستهلك لشهر نوفمبر -0.5% على أساس سنوي مقابل -0.2% في أكتوبر
  • مؤشر أسعار المستهلك لشهر نوفمبر -0.5% على أساس شهري مقابل -0.1% في أكتوبر
  • مؤشر أسعار المنتجين لشهر نوفمبر -3.0% على أساس سنوي مقابل -2.6% في أكتوبر

بكين (رويترز) – تراجعت أسعار المستهلكين في الصين بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات في نوفمبر تشرين الثاني بينما تعمق انكماش باب المصنع، مما يشير إلى تزايد الضغوط الانكماشية في ظل ضعف الطلب المحلي الذي يلقي بظلال من الشك على التعافي الاقتصادي.

وأظهرت بيانات من المكتب الوطني للإحصاء يوم السبت أن مؤشر أسعار المستهلكين انخفض بنسبة 0.5% مقارنة بالعام السابق ومقارنة بشهر أكتوبر.

ويفوق ذلك متوسط ​​التوقعات في استطلاع أجرته رويترز والذي كان لهبوط بنسبة 0.1 بالمئة على أساس سنوي وشهري. وكان انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي هو الأكبر منذ نوفمبر 2020.

وتضاف هذه الأرقام إلى بيانات التجارة المختلطة الأخيرة واستطلاعات التصنيع التي أبقت الدعوات حية لمزيد من الدعم السياسي لدعم النمو.

وقال شو تيانشين، كبير الاقتصاديين في وحدة الاستخبارات الاقتصادية، إن البيانات ستكون مثيرة للقلق بالنسبة لواضعي السياسات وأشار إلى ثلاثة عوامل رئيسية وراءها: انخفاض أسعار الطاقة العالمية، وتلاشي طفرة السفر في فصل الشتاء، وتخمة العرض المزمنة.

وقال شو: “سيستمر الضغط الهبوطي في الارتفاع في عام 2024 مع استمرار المطورين والحكومات المحلية في تقليص الديون ومع توقع تباطؤ النمو العالمي”.

وبلغ التضخم الأساسي على أساس سنوي، باستثناء أسعار المواد الغذائية والوقود، 0.6%، وهو نفس مستوى شهر أكتوبر.

READ  إيلون ماسك: المركبة الفضائية الخارجة عن نطاق السيطرة من SpaceX كافحت لتدمير نفسها

وقال بروس بانغ، كبير الاقتصاديين في جونز لانج لاسال، إن القراءة الضعيفة لمؤشر أسعار المستهلكين الأساسي كانت بمثابة تحذير بشأن التباطؤ المستمر في الطلب، والذي يجب أن يكون أولوية سياسية للصين إذا أرادت تحقيق نمو أكثر استدامة وتوازنا.

وعلى الرغم من أن أسعار المستهلكين في ثاني أكبر اقتصاد في العالم كانت تتأرجح على حافة الانكماش في الأشهر الأخيرة، إلا أن محافظ البنك المركزي الصيني بان جونج شنغ قال الأسبوع الماضي إنه من المتوقع أن التضخم “يتجه نحو الأعلى”.

وانخفض مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 3.0% على أساس سنوي مقابل انخفاض بنسبة 2.6% في أكتوبر، مسجلاً انخفاضًا للشهر الرابع عشر على التوالي والأسرع منذ أغسطس. وكان الاقتصاديون توقعوا انخفاضًا بنسبة 2.8٪ في نوفمبر.

واجه الاقتصاد الصيني العديد من الرياح المعاكسة هذا العام، بما في ذلك تزايد ديون الحكومة المحلية، وسوق الإسكان المتعثر، والطلب الفاتر في الداخل والخارج. وكان المستهلكون الصينيون على وجه الخصوص يشددون قيودهم المالية، خوفا من الشكوك المحيطة بالانتعاش الاقتصادي بعيد المنال.

وأصدرت وكالة موديز يوم الثلاثاء تحذيرا بتخفيض التصنيف الائتماني للصين، قائلة إن تكاليف إنقاذ الحكومات المحلية والشركات الحكومية والسيطرة على أزمة العقارات ستؤثر على الاقتصاد.

ووصفت وزارة المالية الصينية القرار بأنه مخيب للآمال، قائلة إن الاقتصاد سوف ينتعش وإن المخاطر تحت السيطرة.

نقلت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الجمعة عن المكتب السياسي، وهو هيئة عليا لصنع القرار في الحزب الشيوعي الحاكم، قوله إن السلطات ستحفز الطلب المحلي وتعزز التعافي الاقتصادي في عام 2024.

وتنتظر الأسواق المزيد من التحفيز الحكومي في “مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي” الذي سيعقد جدول الأعمال السنوي في وقت لاحق من هذا الشهر.

(تغطية صحفية إلين تشانغ وإيلا كاو ورايان وو – إعداد محمد للنشرة العربية – إعداد محمد للنشرة العربية) تحرير ويليام مالارد وإدموند كلامان

READ  National Cheesesteak Day فيلادلفيا صور Twitter لطلب Jim Kenney هي شريحة لحم hoagie

معاييرنا: مبادئ طومسون رويترز للثقة.

الحصول على حقوق الترخيص، يفتح علامة تبويب جديدة