مايو 21, 2024

Alqraralaraby

الأخبار والتحليلات من الشرق الأوسط والعالم والوسائط المتعددة والتفاعلات والآراء والأفلام الوثائقية والبودكاست والقراءات الطويلة وجدول البث.

الأسهم الأمريكية تنخفض مع نتائج مخيبة للآمال لقطاع التجزئة، ونتائج إنفيديا على سطح السفينة

الأسهم الأمريكية تنخفض مع نتائج مخيبة للآمال لقطاع التجزئة، ونتائج إنفيديا على سطح السفينة

يتوقع بنك أوف أمريكا أن يغلق S&P عام 2024 عند 5000

والخبر السار هو أن المستثمرين يتحدثون بالفعل عن أي أخبار سيئة محتملة.

هذه هي الرسالة من فريق استراتيجية الأسهم التابع لبنك أوف أمريكا جلوبال ريسيرش بقيادة سافيتا سوبرامانيان، والذي يرى أن مؤشر S&P 500 (^GSPC) يصل إلى مستوى قياسي جديد في عام 2024 في عام سيكون “جنة منتقي الأسهم”.

تتوقع الشركة أن يغلق مؤشر S&P 500 عام 2024 عند 5000، بزيادة حوالي 10٪ عن سعره الحالي، حيث تجاوزت الأسواق بالفعل “الحد الأقصى من عدم اليقين الكلي”.

وأوضح سوبرامانيان: “نحن متفائلون ليس لأننا نتوقع أن يخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة ولكن بسبب ما أنجزه بنك الاحتياطي الفيدرالي”. “لقد تكيفت الشركات… مع ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم.”

يتوقع بنك أوف أمريكا نمو الأرباح بنسبة 6٪ في عام 2024 إلى 235 دولارًا للسهم. كان فريق سوبرامانيان قد أخبر Yahoo Finance سابقًا أنهم لا يعتقدون فقط أن ركود الأرباح قد انتهى، بل أن الشركات مستعدة للتفوق حتى لو تعرض الاقتصاد للانكماش.

وكتب سوبرامانيان: “لقد خفضت الشركات التكاليف واعتمدت بيئة الطلب الأضعف، وشهدت نمو الأرباح مرة أخرى في الربع الثالث (+3٪ على أساس سنوي)”. “يشير التاريخ إلى أن الأرباح عادة ما تنتعش بشكل أقوى من انخفاضها، حيث أن فترات الانكماش عادة ما تؤدي إلى إزالة الطاقة الفائضة، مما يؤدي إلى هيكل تكلفة أصغر حجما وتحسين هوامش الربح.”

ومع ذلك، يكتب فريق سوبرامانيان أن أفضل مسار للمضي قدمًا بالنسبة للأسهم هو ارتفاع الأرباح مع الناتج المحلي الإجمالي الإيجابي، وهو ما يتوافق مع دعوة الاقتصاديين في بنك أوف أمريكا إلى عدم الركود في عام 2024.

إن دعوة بنك أوف أمريكا للأسهم للارتفاع مع تجنب الاقتصاد للركود تتماشى مع ما فصله بنك جولدمان ساكس في توقعاته لعام 2024. أوضح كلا الفريقين البحثيين أن السيناريو الأسوأ بالنسبة للأسهم سيكون إذا بدأت دورة خفض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، وأصبح الاقتصاد يتجه نحو الركود.

READ  أسواق آسيا أعلى في الغالب ؛ نتائج الانتخابات في تايلاند في التركيز ، بات يقوى

وكتب سوبرامانيان: “يجب على المضاربين على الارتفاع أن يأملوا في تحسن الاقتصاد، مما يؤدي إلى تخفيف الدورة الائتمانية، بدلاً من بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يقوده اقتصاد أضعف”.